paid

 

الافتتاحية
اللبنانيون مظلومون… فمن هو الظالم؟

تصرف روسيا في سوريا فيه الكثير الكثير من الظلم للشعب السوري. دخلت روسيا الحرب بحجة محاربة الارهاب وحماية سوريا من الفصائل الارهابية المسلحة، فاذا بها تتحول الى قاتل للشعب السوري. دخلت بلاد الشام لتوقف القتال، فاذا بها تتحول الى طرف عنيف في قيادة المعارك. قدم لها الشعب السوري كل الفرص التي كانت تتمناها وتحلم بها منذ عهد القياصرة. فاقامت القواعد العسكرية، وادخلت الاساطيل الى المياه الدافئة، وهو حلم قديم جداً. فماذا قدمت له لقاء ذلك؟ان ما قامت به روسيا مقابل ذلك هو صب جام غضبها على الشعب السوري فقصفت مستشفياته ومدارسه وملاجئه، وامطرته بوابل من الحمم والقذائف فقتلت النساء والاطفال بحجة الدفاع عنهم ضد الارهابيين، فكان عدد المدنيين الذين سقطوا بالقصف الروسي، اكبر بكثير من عدد الارهابيين. وكل ذلك من اجل حماية مصالحها، في ذلك البلد. ويستغرب المراقبون لماذا كل هذا الحقد على الشعب السوري؟ هل صحيح انه للدفاع عن النظام؟ بالتأكيد لا ولكن المصالح الروسية هي فوق كل اعتبار.نعم الشعب السوري مظلوم، ولكن الشعب اللبناني ايضاً مظلوم وبقدر كبير، ليس من قبل الاجنبي والغريب، بل من سياسييه الذين لا هم لهم سوى خدمة مصالحهم وحمايتها، ولو على حساب مصلحة البلد واهله. لقد قدم الشعب لهم كل ما لديه، حتى فرغت جيوبه، ولامس حافة الفقر، ومع ذلك هم مستمرون في جلده. فقبل ايام فرضوا على المؤسسات والشركات واصحاب المهن الحرة ضرائب جديدة، وكأن لائحة الضرائب التي قصفوا بها اللبنانيين قبل اشهر لم تكف بعد، متجاوزين الوضع الاقتصادي المتردي والشلل القاتل الذي يصيب جميع القطاعات. ولما علت الضجة عادوا عن هذه الضريبة الا انهم لم يلغوها بل ارجأوا تنفيذها.لم ينس اللبنانيون بعد موجة الضرائب، وكيف ينسون، وقد حولت قسماً كبيراً منهم الى فقراء ومعدمين. تلك الضرائب التي دمرت الناس ادخلت الى خزينة الدولة المليارات فاين هي هذه الاموال؟ فالمشاريع جامدة ومتوقفة، والكهرباء غير مؤمنة والمياه مقطوعة والنفايات مكدسة كالجبال ولا اصلاحات. فاين تحط اموال الضرائب؟ واين تنفق؟ مع العلم ان الدين العام ارتفع بشكل خطر. ولماذا حتى الساعة لم يجدوا حلولاً لازمة التربية؟ فالسنة الدراسية خلال ايام او ساعات، وقد بدأ المعلمون بمعاقبة الطلاب واهاليهم قبل ان تبدأ الدراسة. فهم يهددون باستئناف الاضرابات، هل لدى الحكومة خطة لمعالجة هذا الوضع؟ بالطبع لا.ونتيجة حتمية لسوء التخطيط ومواجهة كل الاحتمالات تتعرض البلاد في كل يوم الى فضيحة جديدة يندى لها الجبين، وتحتل العناوين الاولى في كبريات الصحف العالمية وشبكات التلفزة. فلبنان الذي طالما احتل في السابق، وقبل وصول هذه الطبقة السياسية، لقب سويسرا الشرق، ها هو اليوم يتحول الى بلد الفضائح المعيبة. فما ان امطرت السماء شتوتها الاولى، حتى جرفت السيول معها انهاراً من النفابات، احتلت صورها وسائل الاعلام الاوروبية والعالمية، مع تعليقات تسيء الى البلد، وتقضي على السياحة فيه، مع ان الاساءة يجب ان توجه الى السياسيين الذين حالت خلافاتهم وعدم كفاءتهم دون حل ازمة النفايات، التي تجرجر منذ سنوات طويلة.الفضيحة الثانية التي غطت على الاولى والتي وجهت لطمة قوية جداً الى السياحة في لبنان، كانت هذه المرة في مطار بيروت، حيث احتجز المسافرون لساعات طويلة، وتعطلت رحلاتهم وتبدلت مواعيدها، بسبب اخطاء لا يصدق احد انه يمكن ان تحصل بهذا الشكل في بلد حضاري متمدن. فتعرض لبنان للتنديد، كما تلقى انذارات دولية، مع ان التنديد يجب ان يوجه الى المسؤولين وبالتحديد الى المسؤولين عن الفضيحة. فهل بهذه التصرفات يمكن ان نروج للسياحة في لبنان؟اسئلة كثيرة دارت حول الاعطال التي طرأت على جهاز تخزين البيانات، هل يتوصل التحقيق الى كشف الملابسات وتحديد المسؤوليات، ام ان القضية ستلفلف كغيرها الكثير من القضايا، فيفلت المسؤول عن الفضائح من العقاب؟كل ذلك جرى ولم يؤثر في السياسيين، فيبادروا الى تسهيل تشكيل الحكومة التي باتت اكثر من ملحة في هذه الظروف الاقتصادية العصيبة التي يجتازها لبنان، ابعد كل هذا هل يمكن ان نثق بهؤلاء السياسيين؟ وهل نلوم اهل البلد الذين يتهافتون الى السفارات للحصول على تأشيرة الى اي مكان في العالم هرباً من هذا الوضع الذي لم يعد يطاق؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

بطولة اسبانيا: برشلونة على بعد مباراتين وسقوط ريال مدريد

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    بطولة اسبانيا: برشلونة على بعد مباراتين وسقوط ريال مدريد
    حافظ برشلونة المتوج بطلا للدوري الاسباني في كرة القدم على سجله هذا الموسم خالياً من الخسارة، وحقق الاربعاء فوزا كاسحا على ضيفه فياريال 5-1 في مباراة مؤجلة من المرحلة الرابعة...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

حافظ برشلونة المتوج بطلا للدوري الاسباني في كرة القدم على سجله هذا الموسم خالياً من الخسارة، وحقق الاربعاء فوزا كاسحا على ضيفه فياريال 5-1 في مباراة مؤجلة من المرحلة الرابعة والثلاثين، في حين سقط ريال مدريد 2-3 على ارض اشبيلية الذي عزز فرصته في خوض الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ).
على ملعب «كامب نو»، بات برشلونة الساعي الى انهاء الموسم دون خسارة بعد أن عزز الرقم القياسي الذي انتزعه هذا الموسم من ريال سوسييداد من حيث عدد المباريات المتتالية في الدوري دون هزيمة (42 امتداداً بين موسمين)، على بعد مباراتين ليصبح أول فريق في تاريخ الدوري ينهي موسما بأكمله دون هزيمة منذ ثلاثينيات القرن الماضي.
وكان الغريم ريال مدريد حقق ذلك في موسم 1931-1932، لكن في بطولة من 18 مرحلة، واذا نجح برشلونة في مسعاه سيكون الأول على الإطلاق الذي يحقق هذا الانجاز الفريد في موسم من 38 مرحلة.
وتبدو الفرصة سانحة امام العملاق الكاتالوني لتحقيق هذا الهدف عندما يحل ضيفاً على ليفانتي قبل ان يستضيف ريال سوسييداد في المرحلتين الاخيرتين.
ولم يطل الانتظار كثيرًا، وزار برشلونة الذي رفع رصيده الى 90 نقطة، شبكة ضيفه في الدقيقة الحادية عشرة عندما تلاعب الفرنسي عثمان ديمبيلي باكثر من مدافع وسدد من حافة المنطقة فارتدت الكرة من الحارس سيرخيو اسينخو الى البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي تابعها بسهولة داخل المرمى.
وعزز البرازيلي الاخر باولينيو بالهدف الثاني بعد لعبة مشتركة بدأها اندريس إنييستا الى الفرنسي لوكاس دينيي ومنه عرضية محكمة الى الدولي البرازيلي الذي وضعها بسهولة ايضاً في الشباك (16).
واضاع الارجنتيني ليونيل ميسي فرصة هدف ثالث بعد اختراق لديمبيلي في الجهة اليمنى وكرة خلفية داخل المنطقة الى «البعوضة» الارجنتيني المندفع بسرعة والذي لم يحسن السيطرة عليها (40)، لكنه عوض في الدقيقة الاخيرة عندما تبادل الكرة مع إنييستا الذي اعادها له خلف الدفاع فانسل وتابعها «طائرة» على يسار اسينخو (45).
وسجل ميسي هدفه الثالث عشر في آخر 13 مباراة في الدوري والـ 34 هذا الموسم (في 36 مباراة).
وفي الشوط الثاني، مرر ميسي كرة الى إنييستا فاهدر الاخير (52)، وقلص فياريال الفارق بتسديدة قوية من بابلو فورنالس ارتطمت بالكتف الايسر لزميله الايطالي نيكولا سانسوني وخدعت الحارس الهولندي ياسبر سيليسن (54) الذي احتج معتبراً ان الكرة تحولت من يد الايطالي.
ورغم الهدف الذي جاء خلافا لسير المباراة، تابع برشلونة سيطرته الميدانية واضاعة الفرص، وسجل كوتينيو هدفاً الغي بداعي التسلل (73)، وكاد يتكرر سيناريو الهدف الوحيد لفياريال عندما سدد رودريغو هرنانديز كاسكانتي «رودري» كرة ارتطمت بكتف سانسوني الايمن وتحول مسارها لكن بعيداً عن المرمى (84).
وحاور الكرواتي ايفان راكيتيتش الذي نزل بديلاً لسيرجيو بوسكتس، اكثر من لاعب ومرر كرة متقنة الى ديمبيلي انهاها الفرنسي في الشباك (87).
وسجل ميسي هدفاً آخر الغي بداعي التسلل ايضاً (90+2)، واختتم ديمبيلي المهرجان بالهدف الخامس بعد ان سيطر على كرة سددت على مرمى فريقه وسار بها وحيدا حتى انفرد بأسينخو ورفعها من فوقه في الشباك في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع.

مساحات واخطاء دفاعية
على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، دفع ريال مدريد غاليا ثمن المساحات التي تركها مدافعوه والاخطاء التي ارتكبوها، وبات انهاء الموسم في مركز الوصيف حلما صعب التحقق في المرحلتين الاخيرتين.
وبقي ريال مدريد (72 نقطة) متخلفاً عن جاره اتلتيكو الذي يتفوق عليه بالمواجهات المباشرة (صفر-صفر و1-1 على ارض الاول) بثلاث نقاط، وبات على مدربه الفرنسي زين الدين زيدان التركيز على نهائي دوري ابطال اوروبا ضد ليفربول الانكليزي في 26 ايار (مايو) في كييف.
في المقابل، انتزع اشبيلية المركز السابع الاخير المؤهل الى الدوري الاوروبي، المسابقة التي توج بلقبها ثلاث مواسم متتالية بين 2014 و2016. بعدما رفع رصيده الى 54 نقطة متقدماً بفارق نقطتين على خيتافي.
وتقدم اشبيلية على ريال الذي غاب عن عدد من العناصر الاساسية بداعي الاصابة او بقرار من زيدان ومنهم البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي مارسيلو والكرواتي لوكا مودريتش والالماني توني كروس والفرنسي رافايل فاران والويلزي غاريث بايل وايسكو وداني كارفاخال، عن طريق الفرنسي وسام بن يدر الذي استغل تمريرة بالرأس من الكولومبي لويس مورييل وخطأ مشترك من جانب سيرجيو راموس وخيسوس فاييخو (26).
وكاد غابرييل مركادو يعزز بالهدف الثاني بعد انفراد وتسديدة ارتطمت بالبرازيلي كاسيميرو وتحول مسارها باتجاه المرمى قبل ان يتدخل زميل له وبعدها عن الخط (41)، لكن بن يدر استغل المساحات في ملعب ريال والاخطاء الدفاعية وعكس كرة من الجهة اليسرى الى الفرنسي ستيفن نزونزي الذي ارسلها بدوره الى المكسيكي ميغل لايون غير المراقب فتابعها بسهولة في سقف المرمى (45).
وفي الشوط الثاني، تحسن اداء ريال مدريد قليلاً وسنحت له فرصتان احداهما لراموس من ركلة حرة انحرفت قليلاً عن القائم الايمن (55)، واسقط لوكاس فاسكيز داخل المنطقة من قبل فرانكو فاسكيز واحتسبت ركلة جزاء سددها راموس في العارضة (58)، واهدر مورييل فرصة هدف ثالث بتسديده الكرة في قدمي الحارس كيكو كاسيا (59)، وحرم كاسيا البديل ساندرو راميريز من زيادة الغلة بوقف انفراده (67).
وفي الدقائق الاخيرة، اكمل ميركادو ثلاثية اشبيلية بتسديدة منحرفة من الجهة الايمنى ارتطمت بقدم راموس واصابت القائم اليمنى وتحولت الى داخل الشبكة (84).
وسجل البديل بورخا مايورال هدف الشرف للفريق الملكي بمتابعة رأسية لعرضية ماركو اسنسيو (87).
وفي الوقت بدل الضائع، احتسب الحكم ركلة جزاء ضد ميركادو لسوء سلوكه ضد الفرنسي تيو هرنانديز، نجح راموس هذه المرة في ترجمتها (90+5).

ا ف ب

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.