paid

 

الافتتاحية
ماذا تبدل على مدى تسعة اشهر؟

بعد تسعة اشهر ابصرت الحكومة النور. كيف؟ ولماذا؟ لا نعرف ماذا دار في الكواليس ومن اين اتت الاتفاقات والحلول حتى سقطت كل العقبات التي كانت تعترض طريق التأليف؟ كان كل طرف من الاطراف يدلي بدلوه، ويحاول القوطبة على الرئيس المكلف منصباً نفسه بديلاً، لا بل اصيلاً وان له الحق في وضع الصيغة الحكومية التي تناسبه، وفجأة عاد الجميع الى رشدهم فتم التشكيل. شكل الرئيس الحريري حكومة وحدة وطنية وهذا ما لا يتوافق مع النظام البرلماني. ذلك انه عندما تتمثل جميع الاطراف في الحكومة لا يعود هناك من يحاسبها، فتفلت الامور وتعم الفوضى ويصبح كل وزير فاتحاً على حسابه. بينما في الانظمة البرلمانية هناك اكثرية تحكم واقلية تعارض وتحاسب الوزراء على اخطائهم، فتنتظم الامور. ولكن هكذا هو لبنان وعلينا التعايش مع الواقع رغم مساوئه. امام الحكومة اليوم مهمات كبيرة لا نعلم ان كانت قادرة على مواجهتها، خصوصاً وان بوادر الخلافات اطلت برأسها منذ اللحظة الاولى للتشكيل. والكل يعلم ان الخلافات كانت السبب في انهيار الوضعين السياسي والاقتصادي. والاوساط الاقتصادية والاستثمارية تنتظر بدء العمل الحكومي لتباشر على اساسه عملها. كذلك فان القطاعات المهنية والنقابات والمؤسسات المهددة بالاقفال، والمواطنين الذين يترقبون انجازات الحكومة بحذر شديد. فهم يريدون الكهرباء 24/24، اذ لم يعد مسموحاً ان يستمر التقنين المعيب، مترافقاً مع تسلط اصحاب المولدات، بعد ثلاثين سنة من توقف الحرب الاهلية. كما انهم ينتظرون فرص العمل لوقف نزيف هجرة الشباب الى مختلف بقاع الارض، بحثاً عن مستقبل يؤمن لهم حياة كريمة، وان بعيداً عن الوطن والاهل، حيث تعذر عليهم ذلك في بلدهم بسبب سياسات اصبحت حديث العالم، لانها تركزت على المصالح الخاصة بعيداً عن مصلحة الشعب الذي يعاني من بطالة قاتلة. وعلى الحكومة ايضاً وايضاً وفي الدرجة الاولى محاربة الفساد وقد عشش في جميع المؤسسات فتحول الى طاعون ينخر عظام الدولة. والمستغرب ان الحكومة الجديدة الغت وزارة مكافحة الفساد، فهل انها قضت عليه ام ماذا؟ وما هي التبريرات لهذا الالغاء؟ المواطنون يرقبون بحذر شديد سير الوضع وقرارات الحكومة. فهم اعتادوا عند تشكيل كل حكومة على اغراقهم بالوعود، حتى اذا ما استوى الوزراء في مقاعدهم الوثيرة اداروا ظهورهم وتجاهلوا ما وعدوا به، فهل تكون هذه المرة افضل من سابقاتها؟ وهل من المعقول ان السياسيين الذين لم يقدموا شيئاً منذ الاستقلال حتى اليوم، تبدلوا فجأة واصبحوا مؤهلين للعطاء والانجازات؟ قد يقال ان الحكومة تضم وجوهاً جديدة ويجب انتظار التغيير، ولكننا نقول ان هذه الوجوه الجديدة هي تابعة وتمثل الطبقة السياسية المشكو منها فهل يمكن ان يحصل التغيير على ايديهم؟ من هنا مصدر الشك الذي يراود الناس هذه الايام، والايام المقبلة ستبرهن ان كانت الحكومة فاعلة ام ان هواجس المواطنين في محلها. المطلوب من الحكومة الجديدة الكثير وسنعود اليه في مقالات لاحقة.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 
الكلب الآلي يقدم أملاً لمساعدة من يعانون العته
الجمعة  13   نيسان 2018
من أسعد ذكريات رون غرانثام هي الأيام التي كان يذهب فيها لصيد السمك مصطحباً كلبه المحبوب سبوت. والآن تعود تلك الذكريات إلى الحياة مع صديقه الجديد المقرب بيسكت، الكلب الآلي.…
فايسبوك تطلق برنامج مكافآت لرصد منتهكي بيانات المستخدمين
الثلاثاء  10   نيسان 2018
قالت شركة فايسبوك يوم الثلاثاء إنها ستطلق برنامج مكافآت لرصد «إساءة استخدام البيانات» بهدف مكافأة من يبلغون عن أي إساءة لاستخدام البيانات من قبل مطوري التطبيقات. جاء الإعلان قبل جلسات…
اكتشاف أبعد نجم يرصده الانسان حتى الآن على بعد 9.3 مليار سنة ضوئية
الأربعاء  04   نيسان 2018
اكتشف العلماء أبعد نجم تسنت رؤيته إلى الآن وهو نجم أزرق عملاق يبعد عن الأرض 9.3 مليار سنة ضوئية تمثل أكثر من نصف المسافة من الأرض إلى أبعد نقطة اكتشفها…
سناب شات يضيف خاصية محادثة الفيديو مع 16 شخصاً
الأربعاء  04   نيسان 2018
أطلق تطبيق المحادثات «سناب شات» خدمة جديدة للمستخدمين تمكنهم من إجراء محادثة فيديو مباشرة مع 16 شخصاً في وقت واحد، ويمكن استخدام الصوت فقط وإخفاء الفيديو حسب الرغبة. ويمكن لمستخدمي…
مدرسة فنلندية تجرب استخدام معلمين آليين
الخميس  29   آذار 2018
لدى إلياس، مدرس اللغات الجديد في مدرسة ابتدائية في فنلندا، صبر لا ينفد على التكرار ولا يُشعر تلميذاً أبداً بالحرج من طرح سؤال، والأكثر من ذلك أنه يمكنه الرقص. وإلياس…
حطام محطة الفضاء الصينية «تيانقونغ-1» يصل الى الأرض خلال أيام
الأربعاء  28   آذار 2018
قال علماء يراقبون محطة الفضاء الصينية «تيانقونغ-1» إن الحطام قد يصل إلى الأرض قبل يوم الجمعة. وتعد محطة الفضاء جزءاً من برنامج فضاء صيني طموح، ونموذجاً أولياً لمحطة مأهولة تدخل…