paid

 

الافتتاحية
حقاً انه بلد العجائب والغرائب

يتملك اللبنانيين الحزن وهم يتابعون  الاحاديث السياسية التي تبثها شاشات التلفزة، فيصدمون بهذا المستوى المتدني من المفهوم السياسي في البلد، ويتحسرون على ايام مضت يوم كان في لبنان رجال يفقهون معنى السياسة ويتقنون فنها. ففي وقت تعلو اصوات الخبراء الاقتصاديين محذرة من الوضع الاقتصادي الذي وصل الى الخط الاحمر، وتعلو ايضاً اصوات الدبلوماسيين في الخارج محذرة من الاستمرار في هذا النهج السياسي المدمر، يطل بعض السياسيين عبر الشاشات وهم يتلهون بالحصص والاحجام وما تعود عليهم بالمنفعة الخاصة، متجاوزين وضع البلد ومصيره. وبسبب هذا الانحدار في الخطاب السياسي لدى البعض فان الوضع الاقتصادي في ازمة خطيرة، والدين العام بلغ مستويات تنذر بالكارثة، وتثبت الوقائع ما سبق ورددناه في هذه الزاوية ان اقرار سلسلة الرتب والرواتب بلا دراسة معمقة لنتائجها وانعكاساتها على الخزينة وعلى الشعب، كانت جريمة كبرى بحق الاقتصاد اللبناني، مع العلم ان الدولة لم تكسب شيئاً بالمقابل، من الادارات الرسمية التي قبضت خيرات السلسلة فبقيت الاوضاع المهترئة على حالها، فمثلاً هل توقفت الرشوة، وسهلت على المواطنين انجاز معاملاتهم؟ وهل ان انتاج الموظفين انعكس ايجاباً على سير العمل ودعم الاقتصاد؟ على العكس ان الاوضاع في تراجع مستمر. ورائحة الفساد التي طبقت الافاق، جعلت الدول الصديقة تتردد ان لم تقل تحجم عن مد يد العون الى لبنان. منذ مدة طويلة ونحن نسمع عن مكافحة الفساد، فهل تحقق شيء من هذا القبيل؟ وهل اوقف شخص واحد حامت حوله الشبهات، ليدرك المواطن جدية العمل على محاربة الفساد؟ وهل اوقفوا الانفاق المفرط حفاظاً على المال العام وتجنيب الخزينة العجز المتراكم؟ انهم لا يريدون، لان المكاسب في الوضع الحالي افضل لدى البعض، فهل يتدارك المعنيون الامر قبل فوات الاوان؟ والشعب يدفع يومياً الثمن، ثمن تقاعس السياسيين وخلافاتهم القاتلة. ومرة جديدة نعود الى ملف الكهرباء، والقرارات التي صدرت بخصوص التأمين الذي فرضت وزارة الاقتصاد على المواطنين دفعه لاصحاب المولدات، وكذلك الزامهم بتغطية نفقات تركيب العدادات، فهل هكذا تساعد الدولة الناس ام انها تحملهم اعباء فوق اعباء. فالمبالغ العائدة من التأمينات لاصحاب المولدات تشكل مبلغاً كبيراً لهم فائدته المصرفية تسد ما يمكن ان يخسروه من العدادات فضلاً عن ان الوزارة رضخت لاصحاب المولدات وعدلت ثمن الكيلووات بما يتناسب واطماعهم، فهل هذا معقول؟ يضاف الى ذلك ان هذا الاهتمام بتشريع المولدات وتركيب العدادات، يؤشر الى ان الدولة لم تعد مستعجلة لتأمين التيار الكهربائي، او انها تريد تلزيمه للقطاع الخاص، فهل هذا المقصود من كل هذه الحركة. هذا قليل من كثير نقوله عن الكهرباء، فماذا عن المياه؟ انها الطامة الكبرى وقد بدأت الازمة تطل على المواطنين منذ منتصف الصيف الى ان اصبحت اليوم مستفحلة، فهناك مناطق كثيرة لا تصل اليها المياه، وان وصلت فبالقطارة، بحيث لا تغني ولا تسد نقصاً. واينما تجولت في المناطق تطالعك الصهاريج التي تحل محل الدولة وتؤمن المياه الى المنازل. فكيف يستطيع اصحابها تأمين المياه ساعة يطلب منها، فيما الدولة عاجزة عن ذلك؟ الا يخجل المسؤولون من هذا الوضع غير المألوف، والذي بات حديث الناس، مع العلم ان لبنان هو بلد المياه والينابيع الغزيرة؟ فاين تذهب هذه المياه؟ ولماذا تهدر فلا تجمع لسد حاجة الناس؟ لم تبق ضريبة الا وفرضت على المواطنين، فلماذا لا تنفق الاموال على مشاريع تعود بالفائدة عليهم، بدل ان تدفع اجوراً ومخصصات خيالية للسياسيين العاملين حالياً والسابقين. حقاً انه بلد العجائب والغرائب.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

مانشستر سيتي يعود لطريق الانتصارات ويتصدر بفارق 15 نقطة

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    مانشستر سيتي يعود لطريق الانتصارات ويتصدر بفارق 15 نقطة
    عاد مانشستر سيتي إلى طريق الانتصارات في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم وبات يتقدم بفارق 15 نقطة على أقرب منافسيه عقب فوزه 3-1 على واتفورد في استاد الاتحاد يوم الثلاثاء. وتقدم...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

عاد مانشستر سيتي إلى طريق الانتصارات في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم وبات يتقدم بفارق 15 نقطة على أقرب منافسيه عقب فوزه 3-1 على واتفورد في استاد الاتحاد يوم الثلاثاء.
وتقدم توتنهام هوتسبير إلى المركز الخامس على حساب غريمه وجاره أرسنال عقب تفوقه 2-صفر على سوانزي سيتي بينما بدأ سيتي اللقاء بقوة وسجل المتألق رحيم سترلينغ عقب 38 ثانية من البداية.
وتقدم وست بروميتش ألبيون بهدف تحت قيادة مدربه الجديد آلان باردو لكنه خسر 2-1 أمام وست هام يونايتد الذي استفاد من ثنائية آندي كارول منها هدف في الوقت بدل الضائع.
وواصل كريستال بالاس الانتفاضة مع المدرب روي هودجسون ونجح في تحويل تأخره إلى فوز 2-1 على ساوثامبتون ليخرج من منطقة الهبوط.
وكان مانشستر سيتي تعادل مع بالاس يوم الأحد الماضي لتتوقف سلسلة من 18 انتصاراً متتالياً في الدوري لكنه عاد إلى الطريق الصحيح.
وسجل سترلينغ هدفه التاسع في تسع مباريات على أرضه بالدوري بعدما فشل دفاع واتفورد في التعامل مع كرة عرضية من ليروي ساني ثم أخفق المدافع كريستيان كاباسيلي في إبعاد كرة عرضية من كيفن دي بروين وسجل بطريق الخطأ في مرماه بالدقيقة 13.
وحسم سيرجيو أغويرو انتصار سيتي في الدقيقة 63 قبل أن يقلص واتفورد الفارق في الدقائق الأخيرة عن طريق أندريه غراي.
وأصبح رصيد سيتي 62 نقطة من 22 مباراة وبفارق 15 نقطة عن جاره مانشستر يونايتد لكن تشيلسي حامل اللقب سيكون بوسعه أن يصبح على بعد 14 نقطة من القمة إذا فاز على أرسنال يوم الأربعاء.

شكوى من ضغط المباريات
ورغم الانتصار لم يكن بيب غوارديولا مدرب سيتي يشعر بالرضا بعدما خاض أربع مباريات في 11 يوماً.
وقال غوارديولا «سوف نقتل اللاعبين (بهذه الطريقة). الاتحادات لا تفكر في اللاعبين لكن يجب عليهم القيام بذلك. يشارك اللاعبون على مدار 11 شهراً ويجب حمايتهم وأن يكون الاهتمام بالكيف وليس بالكم».
وواصل بالاس نتائجه الإيجابية تحت قيادة هودجسون بعد هدفين في الشوط الثاني من جيمس مكارثر ولوكا ميليفوفيفيتش بينما تقدم ساوثامبتون بهدف عن طريق شين لونج وهو هدفه الأول في 11 شهراً.
وفي قاع الجدول يملك سوانزي ووست بروميتش 16 نقطة وعلى بعد أربع نقاط من ستوك سيتي صاحب المركز 18.
ولم يتأثر توتنهام هوتسبير بجلوس هدافه هاري كين على مقاعد البدلاء حيث سجل بديله فرناندو يورينتي هدفاً في الفوز 2-صفر على سوانزي سيتي القابع في المركز الأخير.
واستمتع يورينتي، مهاجم سوانزي السابق، بمشاركته أساسياً مع توتنهام في حدث نادر نظراً لجلوس كين احتياطياً بسبب إصابته بنزلة برد ليفتتح المهاجم الاسباني التسجيل من ضربة رأس في الدقيقة 12 رغم أنه بدا في موقف تسلل.
ونزل كين في آخر 20 دقيقة ليصنع الهدف الثاني لزميله ديلي آلي في الدقيقة 89.
ويحتل ساوثامبتون المركز 17 ولديه 20 نقطة مثل ستوك بينما خرج وست هام من منطقة الهبوط وتقدم إلى المركز 16 برصيد 21 نقطة.
وكان بالاس يتذيل الترتيب لفترة طويلة في بداية الموسم لكنه أصبح يملك 22 نقطة وتقدم إلى المركز 14.

رويترز

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.