paid

 

الافتتاحية
ماذا تبدل على مدى تسعة اشهر؟

بعد تسعة اشهر ابصرت الحكومة النور. كيف؟ ولماذا؟ لا نعرف ماذا دار في الكواليس ومن اين اتت الاتفاقات والحلول حتى سقطت كل العقبات التي كانت تعترض طريق التأليف؟ كان كل طرف من الاطراف يدلي بدلوه، ويحاول القوطبة على الرئيس المكلف منصباً نفسه بديلاً، لا بل اصيلاً وان له الحق في وضع الصيغة الحكومية التي تناسبه، وفجأة عاد الجميع الى رشدهم فتم التشكيل. شكل الرئيس الحريري حكومة وحدة وطنية وهذا ما لا يتوافق مع النظام البرلماني. ذلك انه عندما تتمثل جميع الاطراف في الحكومة لا يعود هناك من يحاسبها، فتفلت الامور وتعم الفوضى ويصبح كل وزير فاتحاً على حسابه. بينما في الانظمة البرلمانية هناك اكثرية تحكم واقلية تعارض وتحاسب الوزراء على اخطائهم، فتنتظم الامور. ولكن هكذا هو لبنان وعلينا التعايش مع الواقع رغم مساوئه. امام الحكومة اليوم مهمات كبيرة لا نعلم ان كانت قادرة على مواجهتها، خصوصاً وان بوادر الخلافات اطلت برأسها منذ اللحظة الاولى للتشكيل. والكل يعلم ان الخلافات كانت السبب في انهيار الوضعين السياسي والاقتصادي. والاوساط الاقتصادية والاستثمارية تنتظر بدء العمل الحكومي لتباشر على اساسه عملها. كذلك فان القطاعات المهنية والنقابات والمؤسسات المهددة بالاقفال، والمواطنين الذين يترقبون انجازات الحكومة بحذر شديد. فهم يريدون الكهرباء 24/24، اذ لم يعد مسموحاً ان يستمر التقنين المعيب، مترافقاً مع تسلط اصحاب المولدات، بعد ثلاثين سنة من توقف الحرب الاهلية. كما انهم ينتظرون فرص العمل لوقف نزيف هجرة الشباب الى مختلف بقاع الارض، بحثاً عن مستقبل يؤمن لهم حياة كريمة، وان بعيداً عن الوطن والاهل، حيث تعذر عليهم ذلك في بلدهم بسبب سياسات اصبحت حديث العالم، لانها تركزت على المصالح الخاصة بعيداً عن مصلحة الشعب الذي يعاني من بطالة قاتلة. وعلى الحكومة ايضاً وايضاً وفي الدرجة الاولى محاربة الفساد وقد عشش في جميع المؤسسات فتحول الى طاعون ينخر عظام الدولة. والمستغرب ان الحكومة الجديدة الغت وزارة مكافحة الفساد، فهل انها قضت عليه ام ماذا؟ وما هي التبريرات لهذا الالغاء؟ المواطنون يرقبون بحذر شديد سير الوضع وقرارات الحكومة. فهم اعتادوا عند تشكيل كل حكومة على اغراقهم بالوعود، حتى اذا ما استوى الوزراء في مقاعدهم الوثيرة اداروا ظهورهم وتجاهلوا ما وعدوا به، فهل تكون هذه المرة افضل من سابقاتها؟ وهل من المعقول ان السياسيين الذين لم يقدموا شيئاً منذ الاستقلال حتى اليوم، تبدلوا فجأة واصبحوا مؤهلين للعطاء والانجازات؟ قد يقال ان الحكومة تضم وجوهاً جديدة ويجب انتظار التغيير، ولكننا نقول ان هذه الوجوه الجديدة هي تابعة وتمثل الطبقة السياسية المشكو منها فهل يمكن ان يحصل التغيير على ايديهم؟ من هنا مصدر الشك الذي يراود الناس هذه الايام، والايام المقبلة ستبرهن ان كانت الحكومة فاعلة ام ان هواجس المواطنين في محلها. المطلوب من الحكومة الجديدة الكثير وسنعود اليه في مقالات لاحقة.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

ارقام الاسبوع

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    ارقام الاسبوع
    239،2 مليار دولار  قيمة العملات الاجنبية في المصارف الصينية، وهي كناية عن فائض عمليات بيع وشراء العملات الاجنبية بين كانون الثاني (يناير) 2013 وتشرين الثاني (نوفمبر ) من العام نفسه، اذ...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+


239،2 مليار دولار
 قيمة العملات الاجنبية في المصارف الصينية، وهي كناية عن فائض عمليات بيع وشراء العملات الاجنبية بين كانون الثاني (يناير) 2013 وتشرين الثاني (نوفمبر ) من العام نفسه، اذ بلغت عمليات الشراء 1،7 تريليون دولار، وعمليات البيع 1،46 تريليون دولار. وذكرت ادارة النقد الاجنبي في الصين ان المصارف الصينية اشترت عملات اجنبية بقيمة 164،7 مليار دولار، وسجلت في تشرين الثاني (نوفمبر )
الماضي، وباعت 128،1 مليار دولار، وسجلت فائضاً بقيمة 36،6 مليار دولار. ويعزو محللون الفائض الى نمو الاقتصاد الصيني، وارتفاع قيمة اليوان، وتأجيل المركزي الاميركي الجولة الثالثة من التيسير الكمي او اعلان تقليصها. وتعد تعاملات النقد الاجنبي السبب الرئيسي في تأرجح احتياط العملات الاجنبية في الصين.


1% تقريباً معدل
النمو الاقتصادي الذي سجلته مصر في الربع الاول من العام الحالي، لكن مسؤولين اكدوا انهم ما زالوا عند توقعاتهم وصول معدلات النمو بنهاية العام  المالي الحالي الى 3%. ويأتي ذلك في الوقت الذي اعلن البنك المركزي المصرفي ان معدلات السيولة المحلية في البلاد ارتفعت بنهاية الربع الاول من العام المالي الحالي بنسبة 3% لتصل الى 1،335تريليون جنيه. واشار تقرير المركزي الى ان السبب في ذلك هو ارتفاع صافي الاصول المحلية بمقدار 37،6 مليار جنيه بمعدل 3،2% خلال تلك الفترة، وهي محصلة لزيادة صافي الائتمان المحلي بمقدار 51،2 مليار جنيه بمعدل 3،8% كما ارتفع صافي الاصول الاجنبية لدى الجهاز المصرفي بما يعادل 1،3 مليار جنيه بمعدل 1،1%.

4،2 ملايين طن
 من الصلب سنوياً طاقة المجمع المنوي انشاؤه في شرق الجزائر بمقتضى اتفاق تم توقيعه في الجزائر بين هذا البلد وقطر، وفق ما اشارت اليه وزيرة التنمية الصناعية وترويج الاستثمار عمارة بن يونس. وقد مثل الجانب الجزائري في توقيع الاتفاق مجموعة “سيدر” الجزائرية الحكومية، والجانب القطري مثلته شركة “قطر ستيل”، ويأتي هذا الاتفاق بعد سنتين من المفاوضات. وبحسب بن يونس فإن بناء المصنع سيكون في “بيلارا” في منطقة جيجل، على بعد 360 كيلومتراً شرق الجزائر، ويفترض ان ينطلق بناء المجمع في الاسابيع القليلة المقبلة. وتقدر تكاليفة بملياري دولار، وهو سيتولى  ابتداء من العام 2017، انتاج صفائح الفولاذ وانواع الفولاذ الخاصة بالسكك الحديدية وسواها.

7,4 معدل البطالة
 في بريطانيا في تشرين الاول / اكتوبر الماضي، وهو ادنى مستوى له منذ اربع سنوات ونصف السنة ليقترب سريعاً من الحد الذي يعتبره البنك المركزي مبرراً للنظر في رفع اسعار الفائدة، اي 7% مع العلم ان المحللين يتوقعون استقرار المعدل عند 7،6% في العام 2013. وذكر مكتب الاحصاءات الوطنية ان عدد المطالبين باعانة بطالة انخفض 36 الفاً و700 شخص في تشرين الثاني / نوفمبر، بينما كانت التوقعات ان ينخفض العدد بمقدار 35 الفاً. وتعد البطالة مكوناً محورياً في خطة بنك انكلترا لانعاش الاقتصاد عن طريق ابقاء اسعار الفائدة عند مستوى قياسي منخفض. ويشير البنك المركزي الى انه لن يدرس رفع تكاليف الاقتراض حتى تتراجع البطالة الى 7%.

10% من احتياطات
 الوقود الصخري في اوروبا بالكاد تؤمن 5% من الاستهلاك الاوروبي السنوي. وبحسب دراسة حديثة فان استغلال الغاز الصخري في بريطانيا، مثلاً، سيكون اعلى كلفة بما بين 50% و 100% مما هو في الولايات المتحدة، “وذلك بسبب صناعة التنقيب الاقل تطوراً، واسعار اكثر ارتفاعاً للارض”. “وحتى لو كانت الظروف الجيولوجية للاستثمار في بريطانيا موازية لما هي في الولايات المتحدة – وهذا امر يحتاج الى برهان – فان التنقيب مازال في مرحلة تمهيدية، مما يفترض تضمين الفاتورة اعباء اخرى” كما جاء في الدراسة.

23 كانون الاول (ديسمبر)
1913، وقع الرئيس الاميركي وودرو  ويلسون القانون المؤسس للاحتياطي الفيدرالي، اي البنك المركزي الذي اصبح اقوى مؤسسة مالية في العالم واكثرها نفوذاً. ولمناسبة مرور مئة سنة على تأسيس البنك المذكور اقيمت مؤتمرات عدة ومعرض في متحف المالية الاميركية، اضافة الى انشاء موقع على الانترنت مخصص للمناسبة. وفي القرن التاسع عشر كانت الولايات المتحدة تملك 700 مصرف يصدر كل منها عملته الخاصة، ولم تكن حالة نادرة ان يتهافت الزبائن الى مصرف ما لسحب كل ارصدتهم دفعة واحدة عند اقل ظرف يثير قلقهم، مما تسبب بعمليات افلاس متسلسلة. وقد فشلت محاولتان لانشاء مصرف مركزي. الاولى بدأت في 1790 في عهد جورج واشنطن ولم تحظ بموافقة توماس جيفرسون، والاخرى دفنت في مهدها بسبب ريبة الرئيس اندرو جاكسون من اي قوة مركزية مالية.

27 مليار دولار
حجم الاستثمار الاجمالي في حقل “ياحال” القريب من المحيط المتجمد في روسيا، والذي ستتولاه شركة “توتال” وشريكها الروسي “نوفاتيك”. وتقدر احتياطات هذا الحقل من الغاز بنحو 5 مليارات برميل معادل للبترول، ويمكن ان يصل الى 16،5 مليون طن سنوياً. وتعتبر توتال، التي تملك 20% من المشروع (في مقابل 80% لنوفاتيك) ان 70% من الانتاج بيع في اطار اتفاقيات طويلة الاجل. مرتبطة باسعار النفط. وبفضل هذا المشروع، ستدعم “توتال” مفظتها من المشاريع للعقود المقبلة. يذكر ان اول قطار يعمل بالغاز المسال سينطلق في العام 2017، فضلاً عن ان اقامة البنيات التحتية (مرافىء، قطارات، مجمعات سكنية...) تم اطلاقها بصورة فعلية.

35 مليار دولار
 كلفة مشروعي خط انابيب ومشروع “شاه دنيز -2” الذي وقعت عليه اخيراً الاطراف الداعمة وهو يتناول نقل الغاز من اذربيجان الى اوروبا. ويعتبر هذا الاخير بديلاً عن خط نقل الغاز من روسيا الى اوروبا في الوقت الذي تحاول القارة القديمة تقليص اعتمادها على امدادات الطاقة الروسية. وفي اعلان مفاجىء، ذكرت “شتاث اويل” النروجية انها ستخفض حصتها في كونسورتيوم “شاه دنيز” من 25،5% الى 15،5% واعتبر رئيس اذربيجان الهام علييف ان المشروع سيغير خريطة الطاقة في المنطقة ويساهم في التطور التاريخي لاذربيجان. وتشمل الوثيقة الموقع عليها في باكو قرار استثمار في “شاه دنيز” فضلاً  عن مشروعي خط انابيب عبر الاناضول، وعبر الادرياتيكي.

35 % تقريباً
 من انتاجها اليومي من النفط الخام تستهلكها السوق المحلية السعودية، حيث يذهب معظم هذا الاستهلاك في المملكة الى انتاج الكهرباء والمياه المحلاة. ولاحظت السعودية خلال الفترة الماضية ان حجم استهلاك الطاقة ارتفع خلال العام الماضي بنسبة 1,8%، مقارنة مع 0،02% في الامارات، و2% في المانيا، ومن شأن معدل الارتفاع هذا ان يولد تحديات كبرى في حال عدم تلافيه. وانطلاقاً من ذلك وضعت السعودية عام 2030 هدفاً زمنياً للوصول الى اهداف الاستراتيجية التي رسمتها من خلال برامج ترشيد استهلاك الطاقة، واستغلال الطاقات المتجددة. وهي اطلقت لهذه الغاية مشروع “اطلس” للكشف عن الطاقة المتجددة في المملكة، حتى ان الخبراء اعتبروا المملكة من اهم الدول المصدرة للطاقة الشمسية في العالم.

 

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.