paid

 

الافتتاحية
ايهما اغلى الوطن… ام مقعد وزاري؟

مع كل يوم يمر تزداد ازمة تشكيل الحكومة تعقيداً، ويزداد السياسيون «الغيورون» على مصلحة البلد تصلباً وتعنتاً وعناداً. فالوطن يسقط وهم يتلهون بمقعد وزاري لا يعني لا للبلد ولا للمواطنين اي شيء. فهل هذه هي التصرفات التي نعتمد عليها لانقاذنا مما نتخبط فيه؟ العالم كله وخصوصاً الدول المحبة للبنان باتت خائفة على بلد الارز لان الوضع لامس الخط الاحمر اقتصادياً ومالياً ومعيشياً وامنياً والسياسيون غير عابئين بما يجري، وكأن القضية لا تعنيهم. وهكذا يكون الخارج احرص منا على مصالحنا. والغريب ان العقد تتوالى الواحدة تلو الاخرى. وعقدة النواب السنّة الستة لم تكن ظاهرة ولم يكن احد يحسب لها حساب، ولكن عندما اعلن حزب القوات قبوله بما عرض عليه، تسهيلاً لتشكيل الحكومة واصبح التشكيل واقعاً، برزت هذه العقدة وابدى مثيروها تصلباً غير مسبوق، مع العلم انهم اي النواب الستة يلحقون الاساءة بطائفتهم، لان تدخلهم بتشكيل الحكومة ينتقص من صلاحيات رئيس الحكومة المكلف. وهذه الصلاحيات ليست ملكاً لسعد الحريري بل للطائفة السنية الكريمة. فعندما يحاولون الاساءة اليها فكأنهم يسيئون الى انفسهم والى طائفتهم. خصوصاً وانهم بمطالبتهم بتوزير واحد منهم يتدخلون في تشكيل الحكومة خلافاً لما نص عليه الدستور. افلم يعد من حرمة لهذا الدستور الذي هو سيد القوانين وفوقها جميعها؟ افلم يعد من اهمية لمصلحة بلد ومصلحة شعب بكامله؟ فلبنان ليس واقعاً تحت ثقل ازمة سياسية، بل ازمة اقتصادية، مالية، معيشية تتعاظم اثارها يوماً بعد يوم مما يهدد الامن، اذ يخشى من تحركات لاحت بوادرها قبل ايام احتجاجاً على الحملة المشبوهة ضد الرئيس الحريري، وهذه التحركات قد تتحول الى تحركات ضد الفقر والجوع والفساد المستشري، وعندها يصبح من الصعب السيطرة عليها. ان الشعب اللبناني المتلهي بفايسبوك وواتس اب يئن من الوضع المعيشي المتردي، ومع ذلك فهو صامت صمت اهل الكهف. فمن يضمن انه سيبقى صامتاً الى الابد، خصوصاً وان التحركات تجري في اماكن عديدة وليس اخرها في فرنسا، حركة القمصان الصفراء التي استطاعت ارغام ماكرون على التراجع عن فرض الضرائب، بينما قبل اللبنانيون فرض 20 ضريبة في اللائحة الاخيرة دون ان يحركوا ساكناً. لقد انتظرنا حلول ذكرى الاستقلال معللين النفس بأنها ستوقظ لدى السياسيين الشعور بالسيادة، فيتخلون عن مطالبهم وشروطهم ويسهلون تشكيل الحكومة، الا ان الذكرى مرت وكأن شيئاً لم يكن ربما لانهم اعتادوا على ان يكون الاحتفال بالاستقلال ناقصاً، على غرار ما جرى في السنوات الماضية. المواطن يسأل لماذا لا تشكل حكومة امر واقع، او حكومة تكنوقراط تتولى الملفات الضاغطة على الحياة اليومية وتعالجها، وتضمن وصول مساعدات مؤتمر «سيدر». وهذا الامر متوفر وهو بيد الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية. هناك من يقول ان حكومة التكنوقراط غير مسموح بها حالياً، وان الوضع الامثل للمعطلين الابقاء على الوضع القائم، الى ان تنجلي الامور التي تهم اطرافاً داخلية واقليمية. فهل ان العالم سينتظر هذا الدلع السياسي؟ فالتعقيد والتأزيم هما نتيجة غياب الصدق في النيات وسيادة عقلية الاستحواذ والهيمنة على الوضع الحكومي. يقول حزب الله انه لا يتدخل مع النواب السنّة الستة، فاذا كان الامر كذلك فلماذا لا يقدم اسماء وزرائه الى الرئيس سعد الحريري فتنتهي المشكلة وتشكل الحكومة. فالنواب الستة يوزعون المسؤولية على الاطراف المعنية تارة، وعلى الرئيس المكلف تارة اخرى والحقيقة هم المسؤولون لانهم يخالفون الدستور ويريدون تجاوز صلاحيات رئيس الحكومة في ظل غياب احتضان سني كامل سواء من المرجعية الدينية او القوى الوازنة في الطائفة السنية الكريمة وقد ظهر ذلك جلياً من خلال تأييد الرئيس نجيب ميقاتي، والوزير السابق اشرف ريفي، للرئيس الحريري الذي هو الان متمتع بغطاء سني شبه كامل دينياً وسياسياً. واذا كانوا يلعبون لعبة الوزير الوديعة فهو امر مرفوض تماماً والتجارب السابقة دلت على عدم صحة هذا الطرح. يا ايها السياسيون، الوطن اغلى من مقعد وزاري، وهو لا ينهض بالنكايات والاحقاد، بل بالتعاون والتضامن حتى نجتاز هذه المرحلة الصعبة. فعسى ان تتغلب لغة العقل.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

ارقام الاسبوع

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    ارقام الاسبوع
    91،2 مليون برميل من النفط حجم الاستهلاك العالمي يومياً في 2013، بزيادة ما بين 1،2 و1،3 مليون برميل يومياً مقارنة مع العام 2012، في حين كانت التوقعات في تشرين الثاني (نوفمبر)...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

91،2 مليون برميل
من النفط حجم الاستهلاك العالمي يومياً في 2013، بزيادة ما بين 1،2 و1،3 مليون برميل يومياً مقارنة مع العام 2012، في حين كانت التوقعات في تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 تشير الى 91 مليون برميل يومياً في 2013، بحسب الوكالة الدولية للطاقة، التي عزت هذا الارتفاع الى ارتفاع الطلب على النفط في الدول المتقدمة. وبالنسبة الى العام 2014 توقعت الوكالة طلباً على النفط يبلغ 92،4 مليون برميل يومياً مقابل توقعات تشرين الثاني (نوفمبر) التي كانت تشير الى 92،1 مليون برميل يومياً، وتعني التوقعات الجديدة زيادة اضافية في الطلب مقدارها 1،3 او 1،2 مليون برميل يومياً عن السنة الماضية. واعتبرت الوركالة ان ما عزز هذه الارتفاعات هو الحاجات المتزايدة للتدفئة هذا الشتاء.


9 دول عربية
تمثلت في ورشة العمل العربية حول «ادارة المشاريع التعدينية» التي عقدت في مدينة جدة، والتي تدارست سبل تطوير صناعة التعدين والعاملين فيها، ما يساهم في زيادة استغلال الثروات التعدينية في المنطقة من خلال التعاون بين الدول. واكد سلطان شاولي، وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية، ان الاستثمار في قطاع التعدين والصناعات التحويلية المرتبطة به هو احد ابرز واهم الخيارات للتنوع الاقتصادي في السعودية. مشيراً الى ان اهميته تكمن في انه احد المكونات الاساسية للصناعة وتنمية المناطق النائية، حيث تساهم اقامة المناجم في نقل التقنية، وايصال الخدمات وتفعيل التجارة والنقل وانشاء الطرق والكهرباء والمساهمة في خلق فرص عمل في المناطق البعيدة عن المدن الرئيسية.

9،2 في المئة
نسبة الارتفاع في طلبات الحصول على براءات اختراع في مختلف انحاء العالم العام الماضي، مما يعدّ اعلى معدل للنمو منذ 18 عاماً، بحسب المنظمة العالمية للملكية الفكرية التي تتخذ من جنيف مقراً لها. وقال فرنسيس جوري رئيس المنظمة التابعة للامم المتحدة: «في حين ان تعافي الاقتصاد العالمي من تداعيات ازمة 2009 ما زال ضعيفاً في خفض معدل البطالة المرتفع، فان طلبات الحصول على براءات اختراع زادت بوتيرة اسرع منها قبل الازمة. وذكرت المنظمة في تقريرها السنوي ان الصين كانت واحدة من القوى الرئيسية المحركة لنمو عدد براءات الاختراع، حيث  عززت مكانتها لكونها الدولة الرائدة على مستوى العالم في مجال حقوق الملكية. واحتل سكان الصين المركز الاول من حيث  عدد طلبات الاختراع التي قدموها عام 2012.

10 في المئة
من الناتج المحلي الاجمالي تشكلها الفاتورة النفطية في لبنان. ويعتبر بنك الاستثمار الاوروبي، في تقرير له ان هذا العامل هو العامل الاساسي الدا فع الى عجز الحسابات الجارية، تأتي بعده السلفات الى مصلحة كهرباء لبنان التي تمثل سنوياً نحو 40٪ من الناتج المحلي الاجمالي. وهذا ما يجعل الاقتصاد اللبناني، بحسب بنك الاستثمار، تبعياً الى حد كبير الى التدفقات المالية، والى الودائع المصرفية. واشار البنك الى الآثار السلبية لانقطاعات الكهرباء المتكررة على انتاجية المؤسسات، وعلى بيئة الاعمال بصورة اجمالية. ومع ذلك افاد التقرير بأن الخطر السيادي في لبنان يبقى «مستقراً» على الرغم من مستوى «خطر الدولة» المرتفع في ظل التباطؤ الاقتصادي وانهيار الوضع الامني. علماً بأن الخطرين يختلفان في تكوينهما واحتسابهما.

17،2 مليار دولار
القيمة الاجمالية لصفقات الاندماج والاستحواذ المعلنة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في الربع الثالث من العام 2013 مقارنة مع 9،9 مليارات دولار في الربع نفسه من العام 2012، اي بزيادة نسبتها 76٪. واوضح التقرير الصادر عن «ارنست اند يونغ» ان قيمة الصفقات الواردة، ارتفعت اكثر من ثلاثة اضعاف ، من 1،1 مليار دولار في الربع الثالث من 2012 الى 3،9 مليارات دولار في الربع الثالث من العام 2013، اي بزيادة نسبتها 254٪. اما قيمة الصفقات الصادرة المعلنة فقد تراجعت من 5،7 مليارات دولار الى 5،2 مليارات للفترة ذاتها، اي بنسبة تراجع 9٪. وكان تقرير صادر عن «مركز الشروق» للدراسات الاقتصادية قد اشار الى تصدر السعودية قائمة دول المنطقة بواقع 13 صفقة تليها الامارات (12 صفقة).

25 في المئة
نسبة ارتفاع انتاج الولايات المتحدة من النفط من المكامن الصخرية في شهر كانون الثاني (يناير) المقبل، بالاضافة الى زيادة في انتاج الغاز الطبيعي بنسبة 13٪، وفق توقعات ادارة معلومات الطاقة الاميركية. وذكرت الادارة ان الانتاج من المكامن الصخرية سيرتفع بمقدار 50 الف برميل يومياً ليبلغ مجمل الانتاج من تلك المكامن نحو 3،9 ملايين برميل يومياً. وفي مكامن الغاز الصخرية الكبرى، من المتوقع ان يرتفع انتاج الغاز الطبيعي الى 36،9 مليار قدم مكعبة يومياً في كانون الثاني (يناير) المقبل، بزيادة نسبتها 13٪ عن الفترة نفسها من العام 2013، مع رفع كفاءة منصات الحفر وبدء تشغيل خطوط انابيب جديدة. وتوقعت ادارة المعلومات ان يرتفع الانتاج الى 36،6 مليار قدم مكعبة في شهر كانون الاول (ديسمبر) الجاري.

75 في المئة
انجز من محطة رأس الخبر السعودية، التي تعتبر المشروع الاضخم من نوعه لتحلية مياه البحر في العالم. وكشفت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة عن بدء تشغيل خط انابيب لنقل الغاز الى المحطة المذكورة بهدف التوسع في تشغيلها. وبحسب الخطط التي وضعتها المؤسسة العامة، بدأ تشغيل اجزاء من المحطة بداية الربع الثالث من العام الحالي لانتاج الكهرباء في حين يبدأ انتاج المياه المحلاة مطلع العام المقبل. وستنتج المحطة العملاقة نحو 1،025 متر مكعب من المياه المالحة في السعودية تستهلك يومياً نحو 300 الف  برميل مكافىء من الوقود وتعتمد في الاساس على الغاز في تشغيل 36 محطة لتحلية مياه البحر.


100 مليون يورو
الدفعة الثالثة من المساعدات التي قرر وزراء المالية في دول المجموعة الاوروبية دفعها لقبرص قبل نهاية العام الحالي. وكان الاتحاد الاوروبي قد قرر في آذار (مارس) الماضي منح قبرص حزمة مساعدات مالية تبلغ قيمتها 10 مليارات يورو على مدى ثلاث سنوات لانقاذها من الافلاس. اما بالنسبة الى اليونان  فقد تم تأجيل اتخاذ قرار بشأنها حتى الاجتماع الوزاري المقبل المقرر في كانون الثاني (يناير) المقبل. وفي الوقت نفسه، اشاد الوزراء بالجهود التي قامت بها حكومة اثينا لتنفيذ البرنامج المتفق عليه مع الترويكا الدولية. وفي ما يتعلق بايرلندا، قال الوزراء انها ستتمكن من الوقوف  على قدميها ابتداء من العام المقبل بعد ان اعلنت عن تخليها عن برنامج المساعدة وتجاوزها الظروف  الصعبة التي مرت بها.

159 دولة
اجتمعت على المستوى الوزاري في جزيرة «بالي» الاندونيسية، حيث  وقعت منظمة التجارة العالمية اتفاقاً تاريخياً هو الاول منذ انشاء المنظمة عام 1995، منقذاً اياها من الانهيار ولكن على حساب تقليص مصانعها. ويقول المدير العام للمنظمة البرازيلي روبرتو ازيفيدو: «هذه هي المرة الاولى في تاريخها تلتزم المنظمة بوعودها». غير ان اتفاق بالي لم يستجب لآمال وطموح منظمة التجارة لأجل ازالة الحواجز الجمركية ازالة تامة. وهو الامر الذي كان الشغل الشاغل للمنظمة منذ مفاوضات الدوحة. ولا يشكل الاتفاق سوى 10٪ من برنامج الاصلاحات الواسع الذي اطلق في الدوحة. وتبين ان العديد من المسؤولين ابدوا خشيتهم على مستقبل المنظمة نفسها والروح الجماعية.

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.