paid

 

الافتتاحية
سؤال برسم السياسيين فهل من مجيب؟

سبعة اشهر مرت على الانتخابات، والمسؤولون عاجزون عن تشكيل حكومة تواجه الوضع الداخلي المتردي والوضع الاقليمي المتفجر، وذلك بفعل طبقة سياسية يغيب عن بعضها الحس الوطني، فلا تراعي لمصير البلد حرمته ولا تعنيها مصلحة المواطنين الذين وصلوا الى حافة اليأس، بعد ان حرموا من كل شيء، حتى من ابسط واجبات الدولة تجاههم كالكهرباء والمياه والاتصالات ورفع النفايات والمسلسل يطول. وكلما مر يوم، وبدل التوصل الى حلول، يزداد الامر تعقيداً، وتظهر العقد وتتشعب حتى بات من شبه المستحيل الاتفاق على حلول لها. واخر ما سجل في هذا المجال فتور الاجواء في العلاقات بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف، بعدما ظهر ان الرئيس عون عازم على توجيه رسالة الى المجلس النيابي الامر الذي اعتبره رئيس الحكومة مسيئاً له، الا ان الرئيس عون طوى موضوع الرسالة واستعاض عنها بسلسلة مشاورات. وكلما حلت عقدة ظهرت عقد تسد طريق تشكيل الحكومة. وتتعدد الطروحات والاقتراحات وترفض كلها، حتى زيادة عدد الوزراء الى 32 وزيراً لم ترض الكثيرين. وقد علق احد السياسيين على هذا الوضع بالقول ان الحل الوحيد الذي يقبل به السياسيون، هو تشكيل حكومة من 128 وزيراً بحيث يتحول المجلس النيابي الى سلطة تنفيذية. ولكن حتى لو تحقق ذلك وهو مستحيل، فان الخلاف يبقى على نوع الوزارات التي تعطى للافرقاء. فهناك تصنيف لهذه الوزارات هو من صنع السياسيين انفسهم مثل الوزارة السيادية والخدماتية، والوازنة، والثانوية وغيرها وغيرها. المهم ان المادة الخلافية ستبقى هي المسيطرة وسيدة الاحكام. هذه هي النقاط المشتركة الوحيدة بين السياسيين. لقد اتفقوا على الا يتفقوا. هذا الفلتان السياسي قاد الى الفلتان الامني، فكسر هيبة الدولة بعد التطاول عليها بشكل معيب ادانه الجميع. والفلتان السياسي هو سبب كل هذه الازمات التي تعصف بالبلد. المواطن وحده وليس السياسيين، ينتابه القلق وهو خائف على البلد، فيما اهل السياسة يغطون في سبات عميق لا يوقظهم منه سوى مصالحهم الشخصية. صحيح ان الاتصالات نجحت في كبح جماح الشر الذي هدد بفتنة كبيرة تمتد الى مختلف المناطق، ولكن ذلك جاء على حساب هيبة الدولة. والهدوء الذي ساد هش، لان الاحداث الامنية في ظل هذا الوضع السياسي مرشحة للتجدد في اكثر من منطقة. وبات على الجميع تحمل مسؤولياتهم لتعود الى الدولة كرامتها وهيبتها والا ضاع كل شيء. خصوصاً وان التقاعس عن تطبيق القوانين بحزم شجع الاطراف على تصعيد الحملات السياسية على رئيس الحكومة المكلف، هذه الحملات التي بدأت كاوركسترا منظمة وكانت السبب في احداث الجبل، دون ان توصل مفتعليها الى ما كانوا يصبون اليه. ان اول ما يجب القيام به هو المسارعة الى تشكيل حكومة يعرف الجميع انها لن تستطيع فعل المعجزات في ظل الفلتان الحاصل، ولكنها على الاقل تستطيع الى حد ما ضبط بعض الامور ومنع انعكاساتها. وتشكيل الحكومة لا يمكن ان يتم اذا لم تبادر كل القوى السياسية، نعم كلها الى تقديم التنازلات اللازمة. فمصير البلد يستحق التضحيات اياً تكن ومهما كانت غالية وثمينة. وهذا يتطلب ارادة صادقة ومخلصة للوطن، بعيداً عن مستوى التخاطب القائم حالياً بين القوى السياسية، وقد تحول الى شتائم واهانات، انطلقت دفعة واحدة في شكل توزيع ادوار لتكهرب الجو وتؤسس الى فتن تهدد البلد. فنحن نتمنى لو ان السياسيين يملكون من الحرص على البلد جزءاً ولو يسيراً مما يبديه الخارج المحب للبنان، وقد بدأ يخشى على وطن الارز والذي حوله السياسيون الى بلد الزعرور نظراً لكثرة العقد التي فيه. هل ان توزير شخص يستأهل كل هذا الخراب الذي يصيب جميع القطاعات الاقتصادية والمالية والمعيشية؟ وما يدعو الى القلق ان هذه الحملات لم تتوقف من هنا وهناك وان الامور سائرة الى التأزم. وكأن كل ما يجري لا يكفي حتى اطلت قضية الحدود الجنوبية مجدداً، وما اعلنته اسرائيل عن حملة درع الشمال وهدفها كشف وتهديم انفاق قالت ان حزب الله قام بحفرها الى داخل اراضي فلسطين المحتلة. وزاد الامر خطورة ما اعلنه البيت الابيض على لسان مستشار الامن القومي الذي قال ان الولايات المتحدة تدعم بقوة جهود اسرائيل للدفاع عن سيادتها. فهل تستغل اسرائيل هذا الموقف لتعتدي على لبنان؟ افلا يتطلب كل ذلك الاسراع في تشكيل حكومة تواجه هذا الوضع المتفجر؟ سؤال برسم السياسيين فهل من مجيب؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

بطولة فرنسا: تعثر ثان تواليا لسان جرمان وخسارة ليون ومرسيليا وسانت اتيان

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    بطولة فرنسا: تعثر ثان تواليا لسان جرمان وخسارة ليون ومرسيليا وسانت اتيان
    تعثر باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب للمرة الثانية توالياً بتعادله مع مضيفه ستراسبورغ 1-1 في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم التي شهدت خسارة ليون ومرسيليا وسانت...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

تعثر باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب للمرة الثانية توالياً بتعادله مع مضيفه ستراسبورغ 1-1 في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم التي شهدت خسارة ليون ومرسيليا وسانت اتيان بعد مونبلييه.
في المباراة الأولى، سيطر فريق العاصمة على المجريات في الشوط الأول سيطرة كاملة في غياب البرازيلي نيمار المصاب وكيليان مبابي الذي أبقاه المدرب الألماني توماس توخل على مقاعد الاحتياط.
وكانت الفرص الثلاث الأولى التي أتيحت للاعبي الضيف من ضربات رأس عبر الكاميروني إريك مكسيم تشوبو-موتينغ (4) والألماني ثيلو كيهرر (6) وأدريان رابيو (11) قبل ان يسدد البلجيكي توماس مونييه بيمناه فوق الخشبات (16).
وتوالت فرص سان جرمان، وأضاع الألماني يوليان دراكسلر (25) والكولومبي إدينسون كافاني (32) قبل أن يحتسب الحكم أنطوني غوتييه بمعاونة تقنية الفيديو ركلة جزاء لستراسبورغ بعد لمسة يد من كيهرر نفذها كيني لالا بنجاح وسجل منها هدف السبق لأصحاب الأرض (41).
ومع صافرة انطلاق الشوط الثاني، دفع توخل بمبابي بدلاً من ستانلي نسوكي فتحرك هجوم سان جرمان بشكل لافت وهدد مرمى حارس ستراسبورغ البلجيكي ماتس سيلز، وسجل كافاني هدفا الغي بداعي تسلل صاحب التمريرة مونييه (58)، وحصل مبابي على ركلة حرة عند قوس المنطقة نفذها الكولومبي فوق العارضة بقليل (62).
وغير نزول مبابي سير المباراة بشكل كبير، وحصل اللاعب على ركلة جزاء اثر خطأ ارتكبه ضده صاحب هدف ستراسبورغ، وانبرى لها كافاني مسجلاً هدفه العاشر هذا الموسم في البطولة (71).
وتابع سيلز تألقه في الدقائق المتبقية، وأبعد الخطر عن مرماه أكثر من مرة ليرغم سان جرمان الذي تلقت شباكه هدفاً في الوقت بدل الضائع الغي أيضاً بداعي التسلل، على تعادل ثان تواليا بعد 14 انتصاراً.
ورفع سان جرمان الذي تعادل الأحد مع بوردو 2-2، رصيده الى 44 نقطة مقابل 22 لستراسبورغ الذي بقي في المركز التاسع.

خسارة فرق المقدمة
حذت أندية المقدمة ليون ومرسيليا وسانت اتيان حذو مونبلييه الوصيف السابق وتعرضت جميعها للخسارة الأربعاء في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وبهذه النتائج، ضمن ليل الذي تخطى مضيفه مونبلييه الثلاثاء البقاء في مركز الوصيف حتى نهاية المرحلة، لكن بفارق كبير يبلغ 14 نقطة عن المتصدر.
وبعد يومين من اقالة مدربه صبري لموشي وخسارته القاسية أمام ستراسبورغ 1-4، حقق رين نتيجة مفاجئة على أرض ليون الذي تراجع إلى المركز الرابع وهزمه بهدفين نظيفين.
وافتتح رين التسجيل عبر الدولي السابق حاتم بن عرفة بتسديدة بعيدة جميلة خدع فيها الحارس البرتغالي أنطوني لوبيش (41)، قبل أن يضاعف جوردان سيباتشو النتيجة بعد دقيقتين (43).
وتعرض ليون لضربة ثانية تمثلت بخروج لاعب وسطه الدولي تانغي ندومبيلي مصاباً بعد 20 دقيقة على بداية المباراة، وذلك قبل أسبوع من مباراته الحاسمة ضد شاختار دانيتسك الأوكراني في الجولة الأخيرة من دور المجموعات في دوري ابطال أوروبا.
وعلى غرار ليون، خسر مرسيليا الخامس أمام مضيفه نانت 2-3 في مباراة حماسية. سجل لنانت الأرجنتيني اميليانو سالا (30) وعبدو اللاي توريه (45) والبرازيلي غابريال بوسشيليا (63)، ولمرسيليا مورغان سانسون (28) وفلوريان توفان (36 من ركلة جزاء).
ورفع سالا رصيده الى 12 هدفاً في صدارة ترتيب الهدافين، بالتساوي مع الدولي كيليان مبابي مهاجم باريس سان جرمان، ليصبح ثاني لاعب في آخر 45 سنة يصل إلى هذا الرقم مع نانت بعد 16 مرحلة، بعد البوسني وحيد خليلودزيتش (15 هدفاً في موسم 1984-1985) الذي يشرف على الفريق راهناً.
واهتزت شباك مرسيليا للمرة الـ25 في 16 مباراة وهذا اسؤأ رصيد له منذ موسم 1984-1985 (30 هدفاً) عندما حل في المركز السابع عشر.
واخفق سانت اتيان السادس بتحقيق الفوز بعودته خاسراً من أرض مضيفه بوردو 2-3. سجل للفائز جيمي بريان (22) والغيني فرانسوا كامانو (57 من ركلة جزاء) والبرازيلي بابلو كاسترو (90)، ولسانت اتيان لويس ديوني (16) والتونسي وهبي الخزري (67).
وتعرض مدافع نانت الصربي نيفين سوبوتيتش لاصابة قوية في وجهه عن طريق الخطأ من ركبة حارسه ستيفان روفييه فترك المباراة ووجه مغطى بالدماء.
وتابع نيم الثامن انتفاضته محققاً فوزه الثالث تواليا بصعوبة وفي اللحظات الاخيرة على حساب مضيفه كاين 2-1. سجل للفائز التركي اوموت بوزوك (18) ولويك لاندر (90+4)، ولكاين السابع عشر الكونغولي برانس أونيانغ (90).
وحقق تولوز فوزه الأول في 12 مباراة على مضيفه رينس بهدف الغيني ايسياغا سيلا (45).
وعلى غراره، حقق ديجون فوزه الأول منذ 25 اب (اغسطس) على ضيفه غانغان 2-1. سجل للفائز بنجامان جانو (14) والتونسي أسامة الحدادي (86)، وللخاسر ماركوس كوكو (79).
ولعب ديجون بعشرة عناصر بعد طرد ويسلي لاوتوا (71).

ا ف ب

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.