paid

 

الافتتاحية
ماذا تبدل على مدى تسعة اشهر؟

بعد تسعة اشهر ابصرت الحكومة النور. كيف؟ ولماذا؟ لا نعرف ماذا دار في الكواليس ومن اين اتت الاتفاقات والحلول حتى سقطت كل العقبات التي كانت تعترض طريق التأليف؟ كان كل طرف من الاطراف يدلي بدلوه، ويحاول القوطبة على الرئيس المكلف منصباً نفسه بديلاً، لا بل اصيلاً وان له الحق في وضع الصيغة الحكومية التي تناسبه، وفجأة عاد الجميع الى رشدهم فتم التشكيل. شكل الرئيس الحريري حكومة وحدة وطنية وهذا ما لا يتوافق مع النظام البرلماني. ذلك انه عندما تتمثل جميع الاطراف في الحكومة لا يعود هناك من يحاسبها، فتفلت الامور وتعم الفوضى ويصبح كل وزير فاتحاً على حسابه. بينما في الانظمة البرلمانية هناك اكثرية تحكم واقلية تعارض وتحاسب الوزراء على اخطائهم، فتنتظم الامور. ولكن هكذا هو لبنان وعلينا التعايش مع الواقع رغم مساوئه. امام الحكومة اليوم مهمات كبيرة لا نعلم ان كانت قادرة على مواجهتها، خصوصاً وان بوادر الخلافات اطلت برأسها منذ اللحظة الاولى للتشكيل. والكل يعلم ان الخلافات كانت السبب في انهيار الوضعين السياسي والاقتصادي. والاوساط الاقتصادية والاستثمارية تنتظر بدء العمل الحكومي لتباشر على اساسه عملها. كذلك فان القطاعات المهنية والنقابات والمؤسسات المهددة بالاقفال، والمواطنين الذين يترقبون انجازات الحكومة بحذر شديد. فهم يريدون الكهرباء 24/24، اذ لم يعد مسموحاً ان يستمر التقنين المعيب، مترافقاً مع تسلط اصحاب المولدات، بعد ثلاثين سنة من توقف الحرب الاهلية. كما انهم ينتظرون فرص العمل لوقف نزيف هجرة الشباب الى مختلف بقاع الارض، بحثاً عن مستقبل يؤمن لهم حياة كريمة، وان بعيداً عن الوطن والاهل، حيث تعذر عليهم ذلك في بلدهم بسبب سياسات اصبحت حديث العالم، لانها تركزت على المصالح الخاصة بعيداً عن مصلحة الشعب الذي يعاني من بطالة قاتلة. وعلى الحكومة ايضاً وايضاً وفي الدرجة الاولى محاربة الفساد وقد عشش في جميع المؤسسات فتحول الى طاعون ينخر عظام الدولة. والمستغرب ان الحكومة الجديدة الغت وزارة مكافحة الفساد، فهل انها قضت عليه ام ماذا؟ وما هي التبريرات لهذا الالغاء؟ المواطنون يرقبون بحذر شديد سير الوضع وقرارات الحكومة. فهم اعتادوا عند تشكيل كل حكومة على اغراقهم بالوعود، حتى اذا ما استوى الوزراء في مقاعدهم الوثيرة اداروا ظهورهم وتجاهلوا ما وعدوا به، فهل تكون هذه المرة افضل من سابقاتها؟ وهل من المعقول ان السياسيين الذين لم يقدموا شيئاً منذ الاستقلال حتى اليوم، تبدلوا فجأة واصبحوا مؤهلين للعطاء والانجازات؟ قد يقال ان الحكومة تضم وجوهاً جديدة ويجب انتظار التغيير، ولكننا نقول ان هذه الوجوه الجديدة هي تابعة وتمثل الطبقة السياسية المشكو منها فهل يمكن ان يحصل التغيير على ايديهم؟ من هنا مصدر الشك الذي يراود الناس هذه الايام، والايام المقبلة ستبرهن ان كانت الحكومة فاعلة ام ان هواجس المواطنين في محلها. المطلوب من الحكومة الجديدة الكثير وسنعود اليه في مقالات لاحقة.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

جريصاتي: سيجرى تحقيق كامل لأحداث الشوف والمساءلة لن تستثني أحداً

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    جريصاتي: سيجرى تحقيق كامل لأحداث الشوف والمساءلة لن تستثني أحداً
    أعلن وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي، في بيان، ان «تحقيقاً كاملاً سيجري في القضاء لأحداث الشوف وصولا إلى ما جرى في الجاهلية بالأمس وسقوط المرحوم محمد أبو...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

أعلن وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي، في بيان، ان «تحقيقاً كاملاً سيجري في القضاء لأحداث الشوف وصولا إلى ما جرى في الجاهلية بالأمس وسقوط المرحوم محمد أبو ذياب قتيلاً، كما سيجري تقويم قانوني دقيق للإجراءات كافة المتخذة بصددها، والمساءلة القانونية والقضائية لن تستثني أحدا في دولة القانون التي ليس فيها أحد مهما علا شأنه خارج المساءلة وفقاً للأصول».
هذا وقد عاد الهدوء الى بلدة الجاهلية ويتولى القضاء التحقيق في كل ما جرى. غير ان الاوساط السياسية المطلعة تتخوف من تكرار الخضات المماثلة والتي تعود بالويل على البلد وتؤسس الى فتنة، في حال استمر الفراغ الحكومي. وتدعو هذه الاوساط الى التعقل وضبط النفس والمسارعة الى تشكيل حكومة اياً كان شكلها تتولى ضبط الامور والافضل ان تكون حكومة حيادية قوامها شخصيات مرموقة مشهود لها بالكفاءة ونظافة الكف.

تصريح شيخ العقل
كذلك دعا شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن الى «مقاربة الأمور بالهدوء والحكمة». وتعقيباً على ما جرى من أحداث في منطقة الجبل، قال حسن في تصريح تلفزيوني: «دعوتنا كانت ولا تزال الى وحدة الصف في الجبل والوطن، ونؤمن في هذا السياق بالشرعية القانونية المتمثلة بالدولة ومؤسساتها والجيش الذي ينال دوره الوطني كل الثقة والدعم، ومن موقعنا الروحي نؤكد على هذه الثوابت وعلى العمل على تحقيقها على الارض، ونجدد رفضنا التطاول على المقامات الوطنية».
وإذ توجه الشيخ حسن «بالتعزية الحارة من عائلة ابو دياب وعموم أهالي بلدة الجاهلية بسقوط المأسوف عليه محمد بو دياب»، عبر عن «ألمه الشديد لما حصل في الايام الفائتة»، وقال: «في هذه الفترة العصيبة التي تمر بها البلاد حيث تزداد حدة التوتر السياسي، نحن على ثقة كبيرة بالقيادة السياسية التي ترعى الأمانة التاريخية التي تحملها طائفة الموحدين الدروز»، آملاً ان «تأخذ الامور مجراها بالطريقة القانونية لمنع أي تداعيات لا تحمد عقباها».

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.